كلوب: جائزة مدرب الشهر خير ختام لشهر رائع

    كلوب: جائزة مدرب الشهر خير ختام لشهر رائع


    اعتبر يورغن كلوب فوزه بجائزة مدرب الشهر في الدوري الإنجليزي عن شهر ديسمبر كخير ختام لشهر رائع.

    كان المدير الفني الألماني قد اختير للفوز بهذه الجائزة اليوم الجمعة، وذلك بعد قيادته ليفربول لتحقيق 7 إنتصارات من 7 مباريات

    لعبها الفريق في الدوري الإنجليزي خلال شهر ديسمبر، والتي أحرز الريدز فيها 22 هدف واستقبلت شباكه 3 أهداف فقط.

    وفي تصريح له عقب استلامه الجائزة، وصف كلوب فوزه بالجائزة بالأمر الاستثنائي وقال: "أنا سعيد. هذا هو خير ختام لشهر

    ديسمبر الرائع. لقد كان شهرًا صعبًا ومميزًا في نفس الوقت. كل مباراة لعبناها خلال ديسمبر كانت تعتبر من أهم مباريات الموسم.

    لقد

    كان شهرًا مثيرًا، وهذا ما يجعله مميزًا للغاية".

    علاوة على ذلك، أثنى كلوب كثيرًأ على لاعبيه وجهازه المعاون، حيث قال أنه لم يكن ليفوز بهذه الجائزة لولا مجهوداتهم الكبيرة.


    وقال كلوب: " هذا مجهود تعاون كبير. لا أرى نفسي متمرسًا في كرة القدم، ولكن أعتقد أن أفضل ما أقوم به هو مساعدة الجميع

    على


    العمل معًا. نعم، أنا أقود الفريق، وأنا من يجب أن يتخذ القرارت، ولكن لن يمكنني إتخاذ القرارت المناسبة بدون مساعدة باقي

    أعضاء

    الجهاز الفني. بالمجموعة التي نمتلكها، إذا استطعنا المزج بين قدرات اللاعبين الجيدة وتعاملهم بشكل مناسب مع بعضهم البعض،

    فسنحصل على نتائج إيجابية، وهذا ما حققناه في ديسمبر".

    اختير يورغن كلوب كأفضل مدرب في الدوري الإنجليزي عن شهر ديسمبر، كما تم اختيار فيرجيل فان ديك كأفضل لاعب في

    الدوري عن نفس الشهر.


    استلم المدرب واللاعب جائزتيهما في ميلوود اليوم، واللتان تأتيان تتويجًا لنهاية ليفربول الرائعة لعام 2018، حيث حقق الفريق الفوز

    في كل المباريات التي خاضها خلال شهر ديسمبر، وعددها 7 مباريات، محرزًا 22 هدف، بينما استقبلت شباكه 3 أهداف فقط،

    ليعتلي على إثر هذه الإنتصارات صدارة ترتيب الدوري الإنجليزي.

    كان فان ديك قد شارك أساسيًا في كل المباريات التي لعبها الفريق في الدوري خلال شهر ديسمبر، وساعد فريقه في الخروج بشباك

    نظيفة في 4 منها، كما أحرز أول هدف له في الدوري بقميص ليفربول ضد وولفرهامبتون.


    نافس فان ديك على الجائزة 6 لاعبين آخرين، وهم: زميله في الفريق محمد صلاح، وفيليب أندرسون لاعب ويست هام ، وإيدين

    هازارد لاعب تشيلسي، وماركوس راشفورد لاعب مانشستر يونايتد، وثنائي توتنهام هاري كين وهيونغ مين سون.


    أما كلوب، فقد نال جائزته بعد منافسة من 4 مدربين آخرين، وهم: نونو إسبيريتو سانتو مدرب وولفرهامبتون، ومانويل بليغريني

    مدرب ويست هام، وماوريسيو بوتشيتينو مدرب توتنهام، وماوريزيو ساري مدرب تشيلسي.


    تعد هذه هي المرة الأولى التي يفوز بها كلوب بهذه الجائزة منذ آخر مرة فاز بها في سبتمبر 2016، وهذه هي أول مرة يفوز فيها


    بالجائزتين مدرب ولاعب من ليفربول منذ مارس 2014 حين فاز برندن رودجرز بجائزة أحسن مدرب وتقاسم كلًا من ستيفن

    جيرارد ولويس سواريز جائزة أفضل لاعب.



    شارك المقال
    jjjj
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع malomatc.com .

    مقالات متعلقة

    إرسال تعليق